جريدة الخليج تاريخ 14/5/1992

 

ابو موسى

 

لندن ــ (كونا): كشف هنا النقاب عن مساع تقوم بها ايران حاليا لاحتلال جزيرة ابو موسى بالكامل واحكام السيطرة عليها لتحويلها الى قاعدة ايرانية قرب دولة الامارات العربية المتحدة التي تمتلك الجزيرة والتي تقع في نطاق مياهها الاقليمية.

وكشفت مصادر عسكرية ايرانية لصحيفة »صوت الكويت« عن خطة وضعتها قيادة هيئة الاركان الايرانية تقضي بتحويل جزيرة ابو موسى القريبة من سواحل دولة الامارات العربية المتحدة الى كبرى قواعد ايران العسكرية في الخليج وبحر العرب.

وعلمت »صوت الكويت« الصادرة هنا ان وزارة الداخلية الايرانية اصدرت تعليمات لإنشاء محافظة جديدة تحمل اسم »محافظـة الجزر الايرانية« وتكون ابو موسى عاصمتها.

وعلى هذا الصعيد ايضا ذكرت مصادر ايرانية مطلعة ان نائب وزير الخارجية الايراني علي بشارتي سيتوجه قريبا الى دولة الامارات حاملا رسالة من الرئيس الايراني هاشمي رفسنجاني تتعلق بحل الخلاف حول جزيرة ابو موسى وحول الاتفاق الذي عقد بين طهران وامارة الشارقة عام 1971.

وقالت هذه المصادر »ان ايران تحترم تعهداتها والاتفاقات الثنائية التي وقعتها كما يهمها تطوير علاقاتها مع دولة الامارات«.

وقال ضابط ايراني في مقر قيادة القوات البحرية الواقع في شارع شريعتي »شعيران سابقا« في طهران في اتصال هاتفي مع صحيفة »صوت الكويت« ان وحدات من مشاة البحرية والقوات الخاصة »هوانيروز« ووحدة هندسية تابعة لقوات بحرية الحرس الثوري تم نقلها الى ابو موسى بعد انتهاء مناورات القوات البحرية الايرانية في الخليج التي اطلق عليها اسم »النصر 3« وقد استخدمت القوات المشاركة صواريخ سطح 0 سطح من نوع سيلك وورم الصينية.

وعلمت »صوت الكويت« ان الخبراء والفنيين الايرانيين يقومون حاليا بتوسيع الميناء الرئيسي لجزيرة ابو موسى لكي يصبح جاهزا لاستقبال المدمرات والسفن الحربية الكبيرة التي تمتلكها ايران منذ عهد الشاه.

وتجرى في الوقت نفسه عمليات مماثلة في شمال الجزيرة حيث يتم بناء قاعدة بحرية كبيرة ومطار عسكري يقال بأن فنيين من كوريا الشمالية ودولة اوروبية شرقية يشاركون في تجهيزه بأحدث المعدات واجهزة الرادار والاستطلاع الارضي.

وتفيد مصادر صوت الكويت في طهران بأن وزارة الداخلية الايرانية تلقت تعليمات حول فصل ابو موسى وخمس جزر اخرى في الخليج منها جزر »تشم« و»لارك« و»لافان« عن محافظة هرمز جان الساحلية »بندر عباس« بهدف انشاء محافظة الجزر الايرانية التي ستكون ابو موسى عاصمتها.

وكانت ايران قد اقدمت في 14 ابريل الماضي على احتلال جزيرة ابو موسى الاماراتية وطردت السكان العرب واغلقت مركز الشرطة  وفسر هذا الاحتلال على انه طرد للشرعية الاماراتية واحتلال ايراني غير مبرر.

وجرت مشاورات بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي وايران لاحتواء الازمة التي نشبت بين دولة الامارات العربية وايران.

ونفت ايران وبشدة ما تردد من انها احتلت جزيرة ابو موسى وطردت مئات من مواطني الامارات والهنود من على الجزيرة بيد ان مسؤولين اكدوا الاجراء الايراني وقام قادة سلطنة عمان بوساطة لحل الازمة كما ارسل رئيس دولة الامارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان برسائل الى قادة دول الخليج لبحث الامر.

وسعت دولة الامارات الى احتواء الازمة حيث عقدت اجتماعات بين قادة ايرانيين وآخرين من دولة الامارات بيد ان الموقف لم يلبث ان تطور ليصبح على وضع ما جرى مؤخرا من تطورات اكدت صوت الكويت عليها.

ويذكر ان ايران اقدمت عام 1971 على احتلال جزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى وجزء من جزيرة ابو موسى واستكملت ايران احتلالها للجزيرة يوم 14 ابريل الماضي.